الرئيسية / منوعات / تباطؤ معالجة الكاكاو مع توقع أزمة أعمق

تباطؤ معالجة الكاكاو مع توقع أزمة أعمق

الشرق اليوم- شهدت معالجة الكاكاو تباطؤاً طفيفاً خلال الربع الأخير، إلا أن أزمة أكبر تلوح في الأفق، حيث يتوقع أن يبدأ صناع الشوكولاتة في الشعور بتأثير الارتفاع الكبير في أسعار الكاكاو قريباً.
على الرغم من النقص التاريخي في المعروض الذي يرفع أسعار الكاكاو إلى مستوى قياسي هذا العام، إلا أن التأثير الكامل لذلك لم ينتقل حتى الآن إلى صناع الشيكولاتة.

ويرجع ذلك إلى أن كثيراً من حبوب الكاكاو الخام، التي يطحنها الصناع ويستخلصون زبدة ومسحوق الكاكاو منها للاستخدام في صناعة الحلوى والشيكولاتة؛ جرى شراؤها وتأمينها قبل أن تصل الأزمة إلى أسوأ مراحلها.

وسيضطر الصناع إلى شراء تلك الإمدادات بأسعار أعلى عندما تنخفض المخزونات الحالية، وهو ما قد يؤثر سلباً على أعمال طحن الكاكاو خلال النصف الثاني من العام الجاري.

حذر مسؤول في شركة “نستله” الشهر الماضي من أن صناع الشيكولاتة يشترون حبوب الكاكاو بأسعار أعلى، وسيضطرون حتماً إلى تمرير هذه التكلفة إلى المستهلكين، ما سيدفع المشترين إلى خفض استهلاكهم من الشيكولاتة.

تراجع طحن الكاكاو
ربما تكون أعمال طحن الكاكاو قد انخفضت عالمياً بالفعل خلال الربع الثاني من 2024، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وفق مسح أجرته “بلومبرغ” لستة محللين وتجار.

ووفق متوسط التقديرات، تراجعت معالجة الكاكاو في أكثر المناطق استهلاكاً في أوروبا بنسبة 2% على الأرجح إلى أقل مستوى في أربع سنوات. وأجمع المحللون والتجار الستة على وجود تدهور أكبر على مستوى العالم في النصف الثاني من العام.

قال جوناثان باركمان، رئيس المبيعات الزراعية في شركة الوساطة “ماريكس جروب” (Marex Group): “يبدأ مخزون الكاكاو منخفض التكلفة في التراجع، ويحل محله المشتريات الجديدة باهظة الثمن، وسيتأثر النصف الثاني من هذا العام بأسوأ نسبة تضخم في سعر المدخلات”.

من المقرر أن تصدر بيانات طحن الكاكاو في أوروبا الخميس، أما آسيا وأميركا الشمالية فستعلن عن أرقامها خلال الأسبوع المقبل.

ورغم أن هذه البيانات كانت تستخدم منذ زمن طويل كمؤشر على الاستهلاك، فقد أصبح من الصعب قياس مدى تأثرها بمستوى الطلب حالياً، وسط القلق من أن نقص المعروض يتسبب في تشويه البيانات.

ارتفاع الأسعار وضعف محاصيل الكاكاو
ارتفعت العقود المستقبلية للكاكاو في بورصة نيويورك إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق متجاوزة 11000 دولار للطن في أبريل، حيث أدى ضعف المحاصيل في غرب إفريقيا إلى انخفاض الإنتاج.

وحتى مع تراجع الأسعار بعد ذلك، لم تزل هذه العقود تتجاوز ضعف ما كانت عليه في مثل هذا الوقت من العام الماضي.

قالت “بلومبرغ إنتليجنس” في أبريل إن ارتفاع أسعار الكاكاو يعني استمرار انخفاض أعمال طحن الكاكاو في العام المقبل، وأجبرت الأزمة بعض الشركات بالفعل على إغلاق مصانعها في غرب إفريقيا وأماكن أخرى.

دارين ستيتزل، نائب رئيس قسم عقود السلع الزراعية اللينة في آسيا لدى شركة “ستون إكس” (StoneX) للوساطة، رجح “أننا سنشهد تغيراً كبيراً في بيانات طحن الكاكاو خلال النصف الثاني من هذا العام”.

وأضاف أن السوق أُجبرت على التكيف مع شح محاصيل الكاكاو، الأمر الذي من شأنه أن يخفف بعض ضغوط الطلب، مشيراً إلى استخدام صانعي الشوكولاتة بدائل مثل زيت النخيل.

وبالإضافة إلى بيانات طحن الكاكاو، سيراقب المستثمرون أيضاً تقارير الأرباح الصادرة عن شركات صناعة الشوكولاتة مثل تقرير “باري كاليبو” السويسرية المقرر صدوره الخميس، وذلك لمتابعة أي مؤشرات حول العرض والطلب.

المصدر: الشروق

شاهد أيضاً

فوائد الاستيقاظ باكرا

الشرق اليوم- بعضنا ينام طويلاً ليحلم بالنجاح والبعض الآخر يستيقظ باكراً لتحقيقه. فهل تفضلون النوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *