الرئيسية / منوعات / الخرف: أسبابه وأنواعه ومراحله

الخرف: أسبابه وأنواعه ومراحله

الشرق اليوم– يمكن تعريف الخرف (بالإنجليزية: Dementia) بأنه وصف يعبر عن انخفاض الوظيفة الإدراك والتدهور المعرفي الذي يصيب الدماغ.

يعتبر الخرف ليس مرضاً بحد ذاته لكنه يصف مجموعة متنوعة من الأعراض مثل ضعف الذاكرة، وانخفاض القدرة على التواصل والتفكير.

عادةً ما يرتبط الخرف بالتقدم في العمر إذ تزداد احتمالية الإصابة به كلما تقدم الشخص في السن، لكن لا يعتبر الخرف جزء طبيعي من الشيخوخة، إذ يوجد الكثير من الأشخاص الأصحاء الذين لا يعانون من الخرف بالرغم من التقدم في العمر.
أنواع الخرف
يقسم الخرف إلى نوعين، وقد تم تصنيفها تبعاً للجزء المصاب من الدماغ كما يلي:

الخرف القشري (بالإنجليزية: Cortical Dementias): يحدث هذا النوع بسبب حدوث مشاكل في قشرة المخ وهي الطبقة الخارجية من الدماغ، والتي تلعب دوراً هاماً في اللغة والذاكرة. يعاني الأشخاص المصابون بهذا النوع من الخرف من فقدان الذاكرة الحاد، وصعوبة في تذكر الكلمات أو فهم الكلام، ويعتبر مرض ألزهايمر (بالإنجليزية: Alzheimer’s)، وداء كروتزفيلد جاكوب (بالإنجليزية: Creutzfeldt-Jakob Disease) من أمراض الخرف القشري.
الخرف تحت القشري (بالإنجليزية: Subcortical Dementias): يحدث هذا النوع من الخرف بسبب اضطرابات في مناطق من الدماغ تحت القشرة، ويؤدي ذلك إلى تغيرات في سرعة التفكير، وفي القدرة على أداء الأنشطة، ولكن لا يعاني المصابون بهذا النوع من الخرف من اضطرابات في الذاكرة أو اللغة، ومن الأمثلة على هذا النوع من الخرف مرض باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson’s Disease)، ومرض هنتنغتون (بالإنجليزية: Huntington’s Disease) وخرف الإيدز.
يمكن أن يصاب بعض الأشخاص بالنوعين من الخرف معاً بسبب التأثير على كلا الجزئين من الدماغ.

مراحل الخرف
يتطور الخرف في كل شخص بشكل مختلف عن الآخرين، إذ يمكن أن يصيبه بشكل خفيف أو يتطور إلى المراحل اللاحقة الأكثر تضرراً، وتتضمن مراحل الخرف الآتي:

المرحلة الأولى: مرحلة الضعف الإدراكي الخفيف، وتصيب هذه المرحل كبار السن لكنها لا تتطور إلى مراحل أخرى، ويعاني الشخص المصاب من الاضطراب المعرفي المعتدل مثل النسيان وصعوبة تذكر الكلمات ومشاكل في الذاكرة لكنها قصيرة المدى.
المرحلة الثانية: مرحلة الخرف الخفيف: يحدث في هذا المرحلة مشاكل في الذاكرة قصيرة المدى، وتغيرات مزاجية مثل الغضب أو الاكتئاب، وصعوبة في أداء المهام، ووضع الأشياء وصعوبة تذكر أماكنها، وإيجاد صعوبة في التعبير عن المشاعر أو الأفكار.
المرحلة الثالثة: مرحلة الخرف المعتدل: يحتاج الشخص المصاب بهذه المرحلة إلى المساعدة سواء من أحد أفراد الأسرة أو مقدم الرعاية الصحية لأن الخرف يتداخل مع قدرته على أداء مهامه اليومية، إذ يصاب الشخص بفقدان في الذاكرة، ويحتاج إلى المساعدة في ارتداء ملابسه أو الاستحمام، يحدث تغيرات كبيرة في شخصيته.
المرحلة الرابعة: مرحلة الخرف الشديد: تعتبر هذه المرحلة متأخرة من الخرف، تؤثر على القدرات العقلية والجسدية مثل عدم القدرة على المشي والبلع وفقدان القدرة على التحكم في المثانة، وفقدان القدرة على التواصل، وزيادة خطر الإصابة بالالتهابات والعدوى.

شاهد أيضاً

فوائد الاستيقاظ باكرا

الشرق اليوم- بعضنا ينام طويلاً ليحلم بالنجاح والبعض الآخر يستيقظ باكراً لتحقيقه. فهل تفضلون النوم …