الرئيسية / منوعات / هل الرياضة في رمضان تنقص الوزن؟

هل الرياضة في رمضان تنقص الوزن؟

الشرق اليوم– مع قدوم شهر رمضان الكريم تزداد الأسئلة عن ممارسة الرياضة وهل لها أثر إيجابي أم سلبي ومتى نمارسها وما نوعية الرياضات التي يفضل ممارستها وأثر الرياضة على اللاعبين المحترفين في أثناء الصيام.

للصيام فوائد عديدة للصحة، وكذلك ممارسة الرياضة في شهر رمضان مفيدة جدا للصحة كما في غير شهر رمضان، ولكن يجب أن نفرق هنا بين نوع الرياضة الممارسة من حيث شدة الحمل البدني وتوقيت الممارسة، فإذا كانت الرياضة ذات شدة بدنية عالية جدا فيجب أن تمارس بعد الإفطار بنحو 3 ساعات. أما في أثناء فترة الصيام، فيفضل أن تمارس رياضة ذات شدة بدنية منخفضة أو متوسطة مثل رياضة المشي أو الجري هرولة بما لا يزيد معدل النبض عن 70% (لحساب معدل النبض يجب أولا حساب المعدل الأقصى للنبض للإنسان عن طريق المعادلة طرح عدد سنين العمر من العدد 220، ثم ضرب الناتج في 70‎%‎ لحساب معدل النبض المستهدف).

متى نمارس الرياضة متوسطة الشدة في أثناء الصيام؟
من الأفضل قبل الإفطار بنحو 40 دقيقة، ويكون زمن الرياضة من 30-40 دقيقة بحيث يكون الإفطار بعدها مباشرة، حتى لا يتعرض الجسم للجفاف لأنه وقتها يكون استنفد مخزون الطاقة والمياه، ولذلك لا ينصح بممارسة الرياضة في أثناء الصيام في النهار وفي درجات الحرارة العالية.

ما الرياضات التي يمكن ممارستها؟
في أثناء الصيام كما ذكرنا، تفضل الرياضات ذات الشدة المتوسطة مثل الجري الخفيف أو المشي أو السباحة، وهي رياضات كارديو، ولا ينصح برياضات المقاومة (القوة العضلية) لأنها تحتاج إلى مخزون طاقة عالية.

بعد الإفطار بنحو 3 ساعات، يمكننا ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة، مع الإكثار من تناول المياه والفواكه والخضروات مع أي شدة حمل ممكنة.

من فوائد الرياضة قبل الإفطار
يعد الصيام والرياضة فرصة لحرق الدهون المخزونة، إذ يعمل النشاط والحركة على تنشيط جميع عمليات الأكسدة وأنظمة إنتاج الطاقة في الجسم. وتعمل ممارسة الرياضة في رمضان على زيادة كفاءة عمل الكبد وتنشط عملية التمثيل الغذائي. تعمل ممارسة الرياضة في رمضان على زيادة كفاءة الجهاز العضلي، وتخليص الجسم من الشحوم، والمحافظة على وزن الجسم بعد الأكلات الرمضانية الدسمة والغنية بالدهون والسكريات. تعمل الرياضة على زيادة كفاءة الجهاز الدوري الدموي، فيزيد من إنتاج عدد كرات الدم الحمراء وبالتالي تزيد كمية الهيموغلوبين التي تقوم بحمل ونقل الأوكسجين. كما تزيد إنتاج عدد كرات الدم البيضاء، وبالتالي تزيد قدرة الجسم على الحماية والدفاع. وتزيد إنتاج الصفائح الدموية، مما يهيئ الجسم للتجلط السريع في حالة النزيف. وتعمل ممارسة الرياضة في رمضان على تقوية الجهاز المناعي، فتزيد من قدرة الجسم على مقاومة الكثير من الأمراض.
المشي لمريض السكري في شهر رمضان
تشير جميع الأدلة العلمية إلى أن أفضل وقت للمشي لمريض السكري في رمضان يكون بعد موعد الإفطار لمدة تتراوح بين 30-45 دقيقة أو حتى ساعتين، حيث يكون المشي من خفيف إلى معتدل مع ضرورة الحفاظ على ترطيب الجسم وشرب السوائل خلال المشي وبعده. وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن اعتبار صلاة التراويح على أنها جزء من نظام التمارين الرياضية الخاصة بك.

وعند ممارسة مريض السكري للتمارين خلال شهر رمضان، يجب اتباع الاحتياطات التالية:

تجنب مغادرة البيت من دون الأدوية المستخدمة أو سوار التعرف على الأمراض التي تعاني منها.
ضرورة حمل بعض التمر، أو السكر، أو العصير أو أي شيء يمكن أن يرفع مستوى الغلوكوز في حال كنت تعاني من نقص السكر في الدم.
استمرار مراقبة مستويات السكر في الدم.
ضرورة حمل زجاجة من الماء لتجنب الجفاف.
تجنب التوقف عن تناول أي دواء محدد من قبل الطبيب لمرض السكري.
تقبل الله صيامكم وطاعتكم ورزقكم الصحة والعافية

المصدر: الجزيرة

شاهد أيضاً

ميتا تطلق نظارات الواقع الافتراضي للاستخدام في الفصول الدراسية

الشرق اليوم– تسعى ميتا إلى إدخال نظارات الواقع الافتراضي إلى الفصول الدراسية، وتستعد الشركة لإطلاق …