الرئيسية / اقتصاد / مصر تعلن استلام 5 مليارات دولار من “صفقة رأس الحكمة” مع الإمارات

مصر تعلن استلام 5 مليارات دولار من “صفقة رأس الحكمة” مع الإمارات

الشرق اليوم– أعلن رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، أمس الخميس، تسلم مصر 5 مليارات دولار من “صفقة مشروع تطوير مدينة رأس الحكمة” التنموي مع الإمارات غربي البلاد، على أن يتم الجمعة استلام دفعة مماثلة، نافية أن يكون “أي بند في عقد الصفقة يمس السيادة المصرية”.

وأضاف مدبولي، أنه “تم اتخاذ إجراءات للتنسيق بين البنك المركزي والجانب الإماراتي، لتحويل 5 مليارات دولار من الوديعة إلى الجنيه المصري، وخلال شهرين سيتم حصول مصر على باقي المبلغ الذي تم الإعلان عنه، لاستكمال مبلغ 35 مليار دولار استثمار مباشر يدخل للدولة من هذه الصفقة، هذا بخلاف نسبة الـ 35 بالمئة التي ستحصل عليها الدولة من صافي أرباح المشروع”.
وكانت مصر والإمارات وقعتا يوم الجمعة الماضي اتفاقية صفقة استثمارية ضخمة لتطوير مدينة رأس الحكمة الواقعة في الساحل الشمالي الغربي للبلاد، والتي من المتوقع أن تجذب استثمارات تصل إلى 150 مليار دولار على مدار عمر المشروع.

وقال مدبولي، خلال اجتماع الحكومة، الخميس، إنه سيتم تشكيل لجنة وزارية برئاسة رئيس مجلس الوزراء، خاصة بمشروع تطوير وتنمية رأس الحكمة، مُهمتها تيسير الإجراءات، وتذليل أي عقبات، وحل أي مشكلات، والتنسيق، بهدف تنفيذ التزامات الحكومة في هذا المشروع، وستكون للجنة أمانة فنية برئاسة مساعد أول رئيس مجلس الوزراء، وعضوية رئيس هيئة المستشارين بمجلس الوزراء، ومسئولي الوزارات والجهات المعنية، تتولى إعداد القرارات اللازمة.
وأضاف رئيس الوزراء أن “الدولة تستهدف نجاح هذا المشروع التنموي المهم والضخم، ليكون نجاح هذه الشراكة مع الأشقاء في الإمارات، نموذجاً لبناء شراكات استثمارية أخرى، تُدر عوائد كثيرة على الشعب المصري”.

وعن عوائد هذه الشركات قال مدبولي إن “تلك تتضمن الشراكات ضخ استثمارات من النقد الأجنبي على مدار سنوات عديدة، إلى جانب عوائد بالمليارات من الضرائب، وإتاحة ملايين من فرص العمل، وتشغيل المصانع والشركات الوطنية في مختلف القطاعات، وبالتالي جلب الخير لمصر والمصريين”.

شراكة استثمارية

وقال رئيس الوزراء المصري، إن مشروع “رأس الحكمة” يعدُ شراكة استثمارية، تماثل العديد من المشروعات التي تم ويتم تنفيذها بين الحكومة والقطاع الخاص بنظام الشراكة”.

وأضاف: “لا يوجد أي بند في العقد يمس السيادة المصرية، وكل البنود تخضع للقوانين المصرية، وتم النص على أن بنود العقد لا يمكن أن تُفسر بما يُخالف القانون المصري”.

وأضاف رئيس الوزراء أن إقامة هذه الاستثمارات الكُبرى يُثبت جاذبية مناخ الاستثمار في مصر، ويؤكد الثقة في الاقتصاد الوطني، مشيراً إلى اعتزام الحكومة البناء على هذا المشروع وغيره في جذب استثمارات جديدة، مستطرداً: “لن ينمو الاقتصاد إلا بزيادة الاستثمار الأجنبي المباشر، وهو ما نعمل عليه حالياً”.

وأكد مدبولي أن مشروع “رأس الحكمة” هو بداية لإصلاح الأوضاع الاقتصادية، حيث ستواصل الحكومة الإجراءات التي أعلنتها لترشيد الانفاق الاستثماري، وتعزيز الحوكمة، ومنح القطاع الخاص فُرصاً واسعة في مختلف القطاعات الاقتصادية، مضيفاً: “الحكومة ستعمل وستستمر في إجراءاتها الإصلاحية للاقتصاد، وكأن هذه الموارد الدولارية لم تأتِ، بل سنعمل على ضخ استثمارات جديدة، وتوسيع الاستثمارات القائمة”.
المصدر: سكاي نيوز

شاهد أيضاً

البنك الدولي يخفّض توقعاته لنمو منطقة الشرق الأوسط إلى 2.7%

الشرق اليوم– كشف تقرير جديد من البنك الدولي عن تأثير النمو الضعيف والارتفاع في مستويات …