الرئيسية / اقتصاد / الدولار يرتفع واليورو يتراجع قبل بيانات التضخم الرئيسية

الدولار يرتفع واليورو يتراجع قبل بيانات التضخم الرئيسية

الشرق اليوم– ارتفع الدولار الأمريكي في التعاملات الأوروبية المبكرة، اليوم الأربعاء، متجاهلًا علامات الضعف في الاقتصاد الأمريكي مع انتظار بيانات التضخم الرئيسية هذا الأسبوع، وذلك مع تزايد التكهنات بشأن موعد بدء الفيدرالي الخفض في الفائدة.

وفي الساعة 13:2 بتوقيت الرياض، ارتفع مؤشر الدولار، الذي يتتبع العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات أخرى، بنسبة 0.32٪ عند 104.087.
هل سيثبت التضخم في الولايات المتحدة أنه صعب؟
أظهرت البيانات الصادرة يوم الثلاثاء انخفاض طلبيات السلع الأمريكية السلع المعمرة بنسبة كبيرة بلغت 6.1% الشهر الماضي، في حين تم تعديل تقرير كونفرنس بورد ثقة المستهلك بالخفض لشهر يناير وانخفض مرة أخرى في فبراير.

ومع ذلك، فإن علامات الضعف الاقتصادي هذه لم يكن لها تأثير يذكر على العملة الأمريكية مع توجه كل الأنظار إلى مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي، وهو مقياس التضخم المفضل لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي، المقرر صدوره يوم الخميس.

ويتوقع الاقتصاديون زيادة بنسبة 0.4٪ لشهر يناير بعد 0.2٪ في الشهر السابق. وقد تؤدي القراءة الأكثر ثباتًا من المتوقع إلى دفع بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى تأجيل تخفيضات أسعار الفائدة بشكل أكبر.

وقال محللون لدى آي إن جي في مذكرة إنه: “ما زلنا نرى أن الدليل على التضخم المرن في مقياس التضخم المفضل لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي سيوفر المزيد من الدعم للدولار حتى نهاية الأسبوع”.

ولقد قامت الأسواق إلى حد كبير بتسعير خفض سعر الفائدة في اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي في مارس ومايو، ويُنظر إلى فرصة التخفيض في يونيو على أنها 50:50 إلى حد كبير.

ومن المقرر صدور قراءة ثانية للناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع في وقت لاحق يوم الأربعاء، قبل بيانات نفقات الاستهلاك الشخصي، بينما من المقرر أن يتحدث المزيد من مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي، بما في ذلك سوزان كولينز، وجون ويليامز ورافائيل بوستيك.

انخفاض اليورو ​​قبيل صدور مؤشر أسعار المستهلك في منطقة اليورو
انخفض تداول زوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي في أوروبا، بنسبة 0.2% عند 1.0818، حيث تتطلع أوروبا أيضًا إلى سلسلة من تقارير التضخم الخاصة بها، ومن المقرر أن تصدر ألمانيا وفرنسا وإسبانيا بيانات الأسعار يوم الخميس قبل أرقام منطقة اليورو يوم الجمعة.

ويتوقع الاقتصاديون قراءة سنوية بنسبة 2.5% لشهر فبراير، بانخفاض من 2.8% في يناير.

ومع ذلك، لا تزال تجارة الدولار مهيمنة، ويجب أن يوفر هذا الإصدار من التضخم مفاجأة كبيرة للتأثير على الزوج بشكل كبير.

وأضاف محللو أي إن جي أنه:”يواصل زوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي اتباع ديناميكيات الدولار دون إظهار أي تأثير مادي من المحركات الخاصة بمنطقة اليورو. كما يبدو من المرجح أن يختبر الزوج مستوى 1.0800 في الأيام المقبلة، من وجهة نظرنا”.

كذلك، انخفض تداول زوج العملات الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.4% عند 1.2635، مع تضرر الجنيه الإسترليني من قوة الدولار وبعد أن أظهرت البيانات الأخيرة ارتفاع أسعار البقالة في المملكة المتحدة بأدنى معدل لها منذ مارس 2022.

تراجع الدولار النيوزيلندي بعد اجتماع بنك الاحتياطي النيوزيلندي
انخفض زوج العملات الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار الأمريكي في آسيا، بنسبة 1.1% إلى 0.6103، بالقرب من أدنى مستوى له في أسبوعين، بعد أن أبقى بنك الاحتياطي النيوزيلندي أسعار الفائدة ثابتة عند 5.5%، وأشار البنك المركزي الأوروبي إلى مزيد من التقدم في اتجاه التضخم نحو هدفه السنوي الذي يتراوح بين 1% إلى 3%.

وفي حين لا يزال البنك يشير إلى أنه سيبقي أسعار الفائدة مرتفعة لفترة أطول على المدى القريب، إلا أن تعليقاته جعلت المتداولين يستبعدون إلى حد كبير التوقعات بشأن أي زيادات أخرى في أسعار الفائدة.

وقد ارتفع تداول زوج العملات الين الياباني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.2% إلى 150.80، مع تراجع الين أكثر من مستوى 150، على الرغم من أن الخسائر الأكبر كانت محدودة بسبب احتمال رفع أسعار الفائدة مبكرًا والتدخل الحكومي.

كما تم تداول زوج العملات اليوان الصيني مقابل الدولار الأمريكي دون تغيير إلى حد كبير عند 7.1993، حيث كان المتداولون ينتظرون إصدار بيانات مؤشر مديري المشتريات الرئيسية لشهر فبراير، المقرر صدورها يوم الجمعة.

المصدر: المتداول العربي

شاهد أيضاً

بنحو 4%.. النفط يتجه لتسجيل مكاسب أسبوعية

الشرق اليوم- انخفضت العقود الآجلة للنفط في التعاملات الآسيوية المبكرة، اليوم الجمعة، على خلفية توقعات …