الرئيسية / منوعات / تعرف على أبرز الأسيرات الفلسطينيات المحررات في صفقة التبادل

تعرف على أبرز الأسيرات الفلسطينيات المحررات في صفقة التبادل

الشرق اليوم- تداول رواد منصات التواصل الاجتماعي بشكل واسع أسماء عدة، لأسيرات فلسطينيات أفرجت عنهنّ السلطات الإسرائيلية مع بدء سريان اتفاق الهدنة في قطاع غزة، ضمن جولات تبادل الرهائن والمعتقلين، التي تم التوصل إليها مع حماس برعاية مصرية وقطرية.

وخلال يومي الجمعة والسبت، أطلقت إسرائيل سراح 78 معتقلاً فلسطينياً بينهم نساء وأطفال، في حين سلّمت حركة حماس 26 من الرهائن الإسرائيليين، يحمل بعضهم جنسيات أجنبية، للجنة الدولية للصليب الأحمر.

فمن هنّ أبرز الأسيرات الفلسطينيات في صفقة التبادل؟

إسراء الجعابيص
ولدت إسراء عام 1986 في مدينة القدس، لديها ابن واحد اسمه “معتصم”، وتحمل الشهادة الجامعية في تخصص التربية الخاصة.
في عام 2015، اندلع حريق في سيارة إسراء في الطريق بين مدينتي أريحا والقدس قرب أحد حواجز التفتيش، وكانت تحمل في سيارتها تلفازاً وأسطوانة غاز فارغة، ما أدى إلى إصابتها بحروق بالغة في الوجه.
أكدت عائلة إسراء ومحامي الدفاع عنها أن الحريق ناتج عن عطل فني في سيارتها، بينما اتهمتها السلطات الإسرائيلية أنها كانت تخطط لعملية لاستهداف جنود إسرائيليين على حاجز التفتيش.
قررت المحاكم الإسرائيلية إدانتها، وحكت عليها بالسجن 11 عاما وغرامة مالية مقدارها 50 ألف شيكل أي 13 ألف دولار أمريكي تقريباً.
قضت إسراء من مدة السجن ثمان سنوات قبل الإفراج عنها في صفقة التبادل.

حنان البرغوثي
تنحدر البرغوثي من بلدة كوبر شمال غرب رام الله، وتبلغ من العمر 60 عاماً.
أوقفتها السلطات الإسرائيلية في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، على خلفية مشاركتها في مسيرة مؤيدة للسجناء الفلسطينيين.
صدر بحقها أمر اعتقال إداري لمدة أربعة أشهر.
شقيقها عمر البرغوثي قضى 35 عاماً في السجون الإسرائيلية، وشقيقها نائل البرغوثي قضى قرابة 45 عاماً في السجون الإسرائيلية.
لديها أربعة أبناء “عناد وإسلام وعبد الله وعمر”، أوقفتهم إسرائيل إدارياً خلال الأشهر القليلة الماضية.

شروق دويات
تبلغ شروق من العمر 26 عاماً، وهي من مدينة القدس.
كانت تدرس السنة الأولى في جامعة بيت لحم تخصص التاريخ والجغرافيا، قبيل اعتقالها بشهرين.
هي أطول مدة حكم من بين السجينات الفلسطينيات لدى إسرائيل.
أوقفتها السلطات الإسرائيلية عام 2015 قرب المسجد الأقصى بتهمة تنفيذ عملية طعن، وكان عمرها حينها 18 عاماً.
صدر بحقها حكم بالسجن 16 عاماً، وغرامة مالية بقيمة 80 ألف شيكل أي 21 ألف دولار أمريكي تقريباً.

ميسون الجبالي
ولدت عام 1995 في مدينة بيت لحم.
التحقت قبل سجنها بجامعة القدس في أبو ديس لتدرس تخصص الأدب الإنجليزي.
اعتقلت ميسون عام 2015 بعد أن طعنت مجندة إسرائيلية على أحد حواجز التفتيش شمال بيت لحم.
صدر بحقها عام 2016 حكم بالسجن مدة 15 عاماً.

مرح باكير
ألقت القوات الإسرائيلية القبض عليها عام 2015 أثناء عودتها من مدرستها في حي الشيخ جراح بالقدس.
كانت حينها تبلغ من العمر 16 عاماً، وتم إطلاق الرصاص عليها قبل اعتقالها.
وجهت لها تهمة محاولة طعن جندي إسرائيلي.
حكمت عليها المحكمة بالسجن 8 سنوات ونصف.

عائشة الأفغاني
تبلغ الأفغاني من العمر 40 عاماً، وهي من بلدة سلوان في القدس.
أوقفت الشرطة الإسرائيلية عائشة الأفغاني نهاية عام 2016 بالقرب من البلدة القديمة في القدس.
وجهت إليها تهمة حيازة سكين ونية القيام بعملية طعن.
صدر قرار بالحكم عليها بالسجن مدة 15 عاماً.

شاهد أيضاً

إليك ما تريد معرفته عن الزراعة المائية

الشرق اليوم– إذا طلبت منك عزيزي القارئ أن تزرع لنا بعض الطماطم، وسألتك ماذا ستحتاج …