الرئيسية / أخبار العراق / “الصدر” يقرر الانسحاب من العملية السياسية حتى لا يشترك مع الفاسدين والذين نهبوا العراق

“الصدر” يقرر الانسحاب من العملية السياسية حتى لا يشترك مع الفاسدين والذين نهبوا العراق

الشرق اليوم- قرر زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، مساء أمس الأربعاء، الانسحاب من العملية السياسية، ومن الانتخابات، في المرحلة المقبلة، حتى لا يشترك مع الفاسدين. والذين “نهبوا العراق”، وجاء ذلك خلال لقاءه نواب كتلته في البرلمان العراقي.

وقال الصدر: “أريد أن أخبركم شيئا واحدا: أنا قررت أن أنسحب من العملية السياسية حتى لا أشترك مع الفاسدين بأي صورة من الصور لا في الدينا ولا في الآخرة وكذلك أنتم”.

وأضاف: أنه في المرحلة المقبلة، وفي الانتخابات أيضا، لن يشترك مع الفاسدين.

وتابع الصدر: “إذا اشترك الفاسدون في الانتخابات أنا أيضا لا أشترك، وهذا عهد بيني وبين الله، وبيني وبينكم، وبيني وبين شعبي أيضا”.

واستدرك الصدر أنه قد يشارك “إذا فرّج الله” و”أُزيح الفاسدون وأزيح كل من نهب العراق وسرقه وأباح الدماء”، وطالب الصدر نواب الكتلة بأن يبقوا “على أهبة الاستعداد”، قائلا: إن “اشتركنا بالانتخابات، وأقول: لا سمح الله، فأنتم الكتلة تبقى على أهبة الاستعداد”، وأشار إلى أنه قد يستبعد واحدا أو اثنين منهم، وحثهم على ألا يتفرقوا.

المصدر: روسيا اليوم

شاهد أيضاً

البنك الدولي يوافق على إنشاء صندوق لتعزيز القدرات الوقائية من الأوبئة

الشرق اليوم- أعلنت المؤسسة المالية الدولية، أمس الخميس، بأن مجلس إدارة البنك الدولي وافق على …