الرئيسية / الرئيسية / كيسنجر يؤكد أن التسوية في أوكرانيا يجب أن تبدأ خلال شهرين وأمير قطر يكشف عن سبب أزمة الطاقة

كيسنجر يؤكد أن التسوية في أوكرانيا يجب أن تبدأ خلال شهرين وأمير قطر يكشف عن سبب أزمة الطاقة

الشرق اليوم – أكد وزير الخارجية ومستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، هنري كيسنجر، خلال مشاركته في المنتدى الاقتصادي العالمي في “دافوس” عبر الفيديو أن “التسوية في أوكرانيا يجب أن تبدأ خلال الشهرين المقبلين لتجنب العواقب الوخيمة على العلاقات الدولية بأوروبا”.

وقال: “في رأيي، يجب أن يبدأ التحرك نحو المفاوضات والسلام في الشهرين المقبلين من أجل تحديد النتيجة قبل أن تبدأ العواقب والصعوبات، والتي ستكون أكثر صعوبة في التعامل معها، بما في ذلك العلاقات بين روسيا وأوروبا أوكرانيا مع أوروبا”.

وأضاف أن “الوضع المثالي هو إعادة الخط الفاصل إلى الوضع الراهن”، مشيرا إلى أن “نتيجة الأزمة الحالية في أوكرانيا في المجالين العسكري والسياسي ستؤثر على العلاقات بين البلدان في المستقبل”.

وتابع أن “تحقيق الوضع المحايد لأوكرانيا وتشكيلها كجسر بين روسيا وأوروبا هو الهدف الرئيسي في الوضع الحالي”.

وأوضح كيسنجر، أن “النتيجة المثالية ستكون لو حلت أوكرانيا مكان دولة محايدة كجسر بين روسيا وأوروبا”.

من جانب آخر كشف أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في كلمته بمنتدى الاقتصاد العالمي، عن أسباب أزمة الطاقة في أوروبا، مشددا على أن أزمة الطاقة الحالية لم تسببها “الحرب الجارية في أوروبا”.

وقال إن “أزمة الطاقة لم تكن بسبب الحرب في أوروبا بل كانت قبل ذلك بكثير ولكن الحرب زادت من حدة الأزمة لذلك ارتأينا أن نستثمر في التوسع في مجال الطاقة منذ زمن”.

وأضاف أن “قطر دولة مصدرة للغاز وهي تدرك وجود طلب كبير على الوقود الأزرق في العالم، كما أنها تستخدم أحدث أدوات التكنولوجيا في استخراج الطاقة للحفاظ على البيئة وتقليل الهدر في الغاز”.

وأشار آل ثاني إلى أن بلاده على تواصل مع أطراف الأزمة الأوكرانية، معربا عن استعداد بلاده لدعم الجهود لإيجاد حل سلمي.

الجدير بالذكر أن أعمال منتدى دافوس الاقتصادي الدولي انطلقت حضوريا هذه المرة بعدما انعقدت فعاليته في العامين السابقين عبر الفيديو بسبب جائحة فيروس كورونا. وسيشارك في أعماله هذا العام، والتي تستمر حتى 26 مايو، أكثر من ألفي شخص، بمن فيهم 50 رئيس دولة.

ومن أبرز الملفات التي سيركز عليها المنتدى الوضع في أوكرانيا، إضافة إلى مشاكل الهجرة والأمن الغذائي والمناخ.

المصدر: وكالات 

شاهد أيضاً

رئيسي: إيران لا تقبل أي تغيير في الجغرافيا السياسية للمنطقة

الشرق اليوم- رفض الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، قبول أي تغيير في الجغرافيا السياسية للمنطقة، وأعلن …