الرئيسية / الرئيسية / كازاخستان: قوات حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي تبدأ بمغادرة البلاد

كازاخستان: قوات حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي تبدأ بمغادرة البلاد

الشرق اليوم – غادرت كازاخستان قوات حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي من أرمينيا وطاجيكستان، على متن أربع طائرات نقل عسكرية روسية.


وأقلعت 3 طائرات من طراز “إيل -76” من مطار ألما آتا، حاملة القوة الأرمنية، فيما قامت طائرة واحدة من نفس الطراز بنقل المجموعة الطاجيكية إلى بلادها.


وعلى متن الطائرة الأخيرة، عادت مجموعة من 31 طالبا من طاجيكستان يدرسون في المعهد العسكري للقوات البرية في كازاخستان.
كذلك عادت المجموعة العسكرية القرغيزية إلى بلادها.


وشاركت وحدات من روسيا وبيلاروس وأرمينيا وقرغيزستان وطاجيكستان، في عملية حفظ السلام نفذتها منظمة معاهدة الأمن الجماعي في كازاخستان. وقامت قوات حفظ السلام هذه بحماية المنشآت ذات الأهمية الاستراتيجية.


وفي يوم أمس الخميس، تم الإعلان عن إنجاز العملية بشكل ناجح، وبدء عودة هذه القوات إلى مراكز انتشارها الأساسية.

من جانب آخر أكدت القيادة العامة لوحدات “حفظ السلام” التابعة لدول منظمة معاهدة الأمن الجماعي، أن عملية سحب قواتها تنفذ وفقا للخطة الموضوعة بالاتفاق مع الجانب الكازاخستاني.


وأشارت إلى أن “الوحدات الأولى للمظليين الروس من قوات حفظ السلام، والتي أدت مهام حماية المرافق الأساسية والحيوية في كازاخستان، وبعد أن قامت بنقل الجنود بطائرات من طراز “إيل – 76″ تابعة لطيران النقل العسكري الروسي من ألما آتا إلى مطار إيفانوفو-سيفيرني، عادت إلى نقاط انتشارها في روسيا”.


وأضافت: “في 14 يناير وبعد الانتهاء من تحميل المعدات والأفراد، ستعود وحدات حفظ السلام من أرمينيا وبيلاروس وطاجيكستان على متن طائرة نقل عسكرية من طراز (إيل 76) تابعة للقوات الجوية الروسية”.


وتابعت: “تعود وحدة قوات حفظ السلام من قرغيزستان إلى نقطة انتشارها على حدود أراضيها”.


ومن المقرر أن تكتمل عودة قوات حفظ السلام إلى نقاط الانتشار الدائم لها بحلول 19 يناير”.


المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

رئيسي: إيران لا تقبل أي تغيير في الجغرافيا السياسية للمنطقة

الشرق اليوم- رفض الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، قبول أي تغيير في الجغرافيا السياسية للمنطقة، وأعلن …