الرئيسية / الرئيسية / بلينكن وحمدوك يبحثان النزاع المسلح في إثيوبيا والأمم المتحدة تعلن عن نزوح الآلاف بسبب القتال في أمهرة

بلينكن وحمدوك يبحثان النزاع المسلح في إثيوبيا والأمم المتحدة تعلن عن نزوح الآلاف بسبب القتال في أمهرة

الشرق اليوم – قال نيد برايس، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن وزير الخارجية، أنتوني بلينكن، بحث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، تطورات النزاع المسلح في إثيوبيا.

وأوضح برايس، أن بلينكن وحمدوك بحثا “المخاوف المشتركة بشأن اتساع النزاع المسلح في منطقتي أمهرة وعفر في إثيوبيا وتردي الوضع الإنساني في إقليم تيغراي والتقارير عن إعادة دخول قوات إريترية إلى إثيوبيا بما لذلك من تداعيات على الاستقرار الإقليمي”.

وأضاف المتحدث أن بلينكن وحمدوك اتفقا على تشجيع كافة الأطراف على محادثات لوقف إطلاق النار والانخراط في حوار سياسي شامل من أجل الحفاظ على وحدة دولة إثيوبيا وضمان وصول المساعدات الإنسانية بالكامل إلى جميع المحتاجين.

وتابع أن الطرفين بحثا أيضا “التقدم في الانتقال الديمقراطي في السودان وسبل توسيع العلاقات بين السودان والولايات المتحدة”.

من جانب آخر أعلن منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة، مارتن غريفيث، أن 100 ألف شخص نزحوا بسبب القتال في إقليم أمهرة و8 آلاف في إقليم عفار بإثيوبيا.

وقال إن القتال امتد في الأسابيع القليلة الماضية إلى الإقليمين المجاورين لإقليم تيغراي الذي اندلعت فيه الحرب قبل 8 أشهر بين الحكومة المركزية و”الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي”.

المصدر: روسيا اليوم + رويترز

شاهد أيضاً

التجارة العالمية: مقبلون على “ركود عالمي”

الشرق اليوم- حذرت المديرة العامة لمنظمة التجارة العالمية نغوزي أوكونجو إيويالا، اليوم الثلاثاء، من أن …