الرئيسية / دراسات وتقارير / دراسة إسرائيلية: اكتشاف أعراض جانبية جديدة محتملة للقاح كورونا

دراسة إسرائيلية: اكتشاف أعراض جانبية جديدة محتملة للقاح كورونا

الشرق اليوم- خلصت دراسة إسرائيلية جديدة إلى أن خطر الإصابة بعدوى الهربس النطاقي (HZ) بعد التطعيم ضد فيروس كورونا لدى الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية الروماتيزمية (AIIRD) يزداد.

والهربس النطاقي مرض فيروسي يتسبب في تكوين طفح جلدي مؤلم على جسم الإنسان، وقد يؤدي مضاعفاته إلى تلف في الأعصاب.

وجاءت هذه النتائج بالتزامن مع إعلان إسرائيل، الاثنين، توقيع اتفاقية مع شركة فايزر لشراء ملايين الجرعات الإضافية من لقاح فيروس كورونا لعام 2022.

ووجدت الدراسة التي نُشرت هذا الشهر من قبل باحثين من مركز “تل أبيب سوراسكي” الطبي ومركز “الكرمل” الطبي في حيفا أن 6 أشخاص من أصل 491 مريضا يعانون من أمراض المناعة الذاتية الروماتيزمية أجريت عليهم الدراسة، أصيبوا بعدوى الهربس النطاقي بعد حصولهم على اللقاح المضاد لفيروس كورونا

في تصريح لصحيفة “جيروزاليم بوست”، قالت الباحثة الرئيسية في الدراسة، الدكتورة فيكتوريا فورير، إنه “لا يمكننا القول أن اللقاح هو السبب في هذه المرحلة”، لكنها استدركت بقولها: “يمكننا القول أنه قد يكون سببا في بعض الحالات”.

قال فورير: إن 5 من المرضى الستة الذين أصيبوا بمرض الهربس النطاقي كانوا من الشباب، ولديهم حالات خفيفة من أمراض المناعة الذاتية، ما يعني أنهم لم يكونوا معرضين لخطر متزايد للإصابة بالمرض.

ويتطور الهربس النطاقي بشكل أكبر لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما.

المصدر: الحرة

شاهد أيضاً

Global Times: يُرجح سقوط حطام الصاروخ الصيني في المياه الدولية

الشرق اليوم- قللت وسائل إعلام حكومية صينية، من المخاوف بشأن سقوط حطام صاروخ خارج عن …