الرئيسية / دراسات وتقارير / تقرير: إدارة بايدن طلبت من إسرائيل التوقف عن “الثرثرة الخطيرة” حول تفجير نطنز

تقرير: إدارة بايدن طلبت من إسرائيل التوقف عن “الثرثرة الخطيرة” حول تفجير نطنز

الشرق اليوم- أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أبلغت إسرائيل أنها “تشعر بعدم الارتياح” جراء التلميحات المتعلقة بمسؤوليتها عن التفجير الذي استهدف منشأة نطنز النووية الإيرانية، الأحد.

وقال تقرير للقناة 13 الإسرائيلية، أوردت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” أجزاء منه، إن واشنطن أبلغت إسرائيل بعبارات لا لبس فيها أن “الثرثرة” حول تورطها في التفجير “يجب أن تتوقف”.

وأضاف التقرير، الذي نشر الجمعة، أن إدارة بايدن قالت إن هذه “الثرثرة خطيرة وضارة ومحرجة” للولايات المتحدة، خاصة وأنها تأتي بالتزامن مع عقد مباحثات تتعلق بالاتفاق النووي مع إيران.

التقرير كشف أن هذه الرسالة نُقلت إلى إسرائيل عبر عدة قنوات خلال الأيام القليلة الماضية، من أجل الضغط عليها لوقف التعليقات بشأن الحادث.

واستشهد تقرير المحطة الإسرائيلية بمسؤولين أمنيين إسرائيليين، لم تذكر أسماءهم، أعربوا عن قلقهم من “الدرجة غير المعهودة التي ربطت بها إسرائيل نفسها بالتفجير الذي ااستهدف الموقع النووي الإيراني”.

وتساءل المسؤولون “عما إذا كان ذلك يأتي في اطار محاولات التأثير على المفاوضات النووية الجارية في فيينا، أو ربما محاولة من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنايمين نتانياهو لاستخدام ورقة إيران من أجل تحقيق مكاسب سياسية داخلية”.

يشار إلى أن إسرائيل لم تصدر أي تصريحات رسمية تتعلق بالمسؤولية عن التفجير الذي طال منشأة تخصيب اليورانيوم الرئيسية في إيران، لكن مع ذلك كان هناك كثير من التقارير في وسائل الإعلام الإسرائيلية والغربية التي تحدثت عن وقوف إسرائيل خلف العملية، وذلك نقلا عن  مسؤولين استخباراتيين إسرائيليين أو غربيين لم تتم تسميتهم.

وذكرت عدة وسائل إعلام إسرائيلية، نقلا عن مصادر في المخابرات، لم تسمها قولها إن جهاز الموساد هو الذي نفذ عملية التخريب في مجمع نطنز.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين في أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية والأمريكية القول إن “إسرائيل لعبت دورا” في ما حصل في نطنز، حيث وقع “انفجار قوي، وقد يكون دمر بالكامل نظام الكهرباء الداخلي الذي يغذي أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم تحت الأرض” بحسب المصادر نفسها.

بدورها أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي أن “الولايات المتحدة ليست ضالعة بأي شكل” في ما حصل، مضيفة “ليس لدينا ما نضيفه بشأن التكهنات حول الأسباب والتداعيات”.

وأعلنت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية الأحد الماضي أن مجمع نطنز النووي في وسط إيران تعرض صباحا لـ”حادث”، أدى إلى “انقطاع التيار الكهربائي” ولم يسفر عن “وفيات أو إصابات أو تلوث”.

المصدر: الحرة

شاهد أيضاً

Global Times: يُرجح سقوط حطام الصاروخ الصيني في المياه الدولية

الشرق اليوم- قللت وسائل إعلام حكومية صينية، من المخاوف بشأن سقوط حطام صاروخ خارج عن …