الرئيسية / الرئيسية / استطلاع: بعد بريكست.. قطاع التجارة “يزداد سوءا” على حدود بريطانيا

استطلاع: بعد بريكست.. قطاع التجارة “يزداد سوءا” على حدود بريطانيا

الشرق اليوم- نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية، استطلاعاً أفاد أنه بسبب حالة التأخيرات في استيراد وتصدير السلع بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي السائدة منذ تنفيذ بريكست في بداية العام الحالي، قد يؤدي “لنقص المخزون وارتفاع الأسعار”.

وشمل الاستطلاع 350 مديرا لسلاسل التوريد، وتبين أن اثنين من كل ثلاثة قد عانوا من تأخيرات لمدة يومين إلى ثلاثة أيام على الأقل في وصول البضائع إلى المملكة المتحدة، مقارنة بـ 38٪ تحدثوا عن التأخير باستطلاع مماثل في يناير الماضي.

وقال ثلث المدراء إن التأخيرات كانت أطول بكثير مما كانت عليه في يناير، وقال 28٪ إنها أطول قليلا، و 15٪ أفادوا بأن التأخيرات كانت مماثلة لما كانت عليه في يناير.

ووفقا للاستطلاع الذي قام به معهد تشارترد للمشتريات والتوريد (CIPS) فإن 18٪ فقط لم يواجهوا أي تأخير أو واجهوا تأخيرات أقل.

وتبين أن الوضع كان أفضل قليلا بالنسبة للصادرات، حيث عانى 44٪ من تأخيرات لمدة يومين إلى ثلاثة أيام على الأقل في تصدير البضائع إلى الاتحاد الأوروبي.

وتحدثت عدة شركات عن خسائر وأضرار نتيجة بريكست، ومنها أحد أكبر منتجي المواد الكيميائية في المملكة المتحدة “BASF”، وقالت إن منتجاتها من المبيدات الحيوية “لم تصدر بنجاح من المملكة المتحدة خلال شهر يناير”.

وأوضحت الشركة أن الخسائر كبيرة وأن وزارة البيئة والأغذية والشؤون الريفية لم تتجاوب معها، وأكدت أن التأخير تسبب بوصول منتجات “تالفة وغير صالحة للاستعمال” إلى العملاء.

وذكرت أن السائقين أجبروا على النوم في شاحناتهم لعدة أيام على الحدود البريطانية الايرلندية وأن الشاحنات كانت تعاد بسبب الإجراءات الجديدة.

وحذرت جمعية صناعة الأدوية البريطانية من أن بعض الإجراءات والشروط “غير الضرورية” قد تسبب تأخيرات تصل إلى ستة أسابيع لإيصال الأدوية للمرضى.

وقال نصف الموردين والمصدرين تقريبا إن التأخيرات نجمت عن الإجراءات الجمركية على جانبي الحدود.

شاهد أيضاً

روحاني: إيران تتفاوض في محادثات فيينا بقدرات أكبر بعد صمودها بوجه العقوبات التي فرضها ترامب

الشرق اليوم – أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني خلال كلمة لدى استقباله جمعا من الفعاليات …