الرئيسية / أخبار العراق / العراق: الزرفي يشترط تثبيت الكاظمي بديلا له قبل تراجعه عن تشكيل الحكومة

العراق: الزرفي يشترط تثبيت الكاظمي بديلا له قبل تراجعه عن تشكيل الحكومة

الشرق اليوم- اشترط رئيس الوزراء العراقي المكلف عدنان الزرفي على الكتل الشيعية أن يوقع زعماؤها وثيقة ترشيح رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي لتشكيل الحكومة بدلا عنه، كي يتقدم هو باعتذار إلى رئيس الجمهورية برهم صالح عن الاستمرار في مهامه.

ووصلت جهود الزرفي إلى طريق مسدود منعه من استكمال المشاورات بشأن تمرير كابينته، بعد رفض الكتل الشيعية القبول بتكليفه، باعتباره قد جاء من خارج سياق الإجماع الشيعي المعهود في ترشيح الشخصيات لإشغال هذا المنصب.

وقالت مصادر مطلعة إن الزرفي طلب ضمانات بأن لا تفعل الكتل الشيعية التي عرقلت وصوله إلى البرلمان لنيل الثقة، الأمر نفسه مع الكاظمي.

وأضافت المصادر أن معظم الكتل الشيعية الكبيرة استجابت لهذا الطلب، وأرسلت تواقيع من زعمائها إلى رئيس الجمهورية كي يكلّف الكاظمي بتشكيل الحكومة الجديدة.

ويقول الفريق المقرب من الزرفي إن الضمانات التي تعرضها القوى الموالية لإيران بشأن تمرير الكاظمي وكابينته في حال اعتذار المكلف الحالي، ليست كافية، وهو ما قد يعيق الانتقال إلى خطوات أخرى.

وأكدت المصادر أن اليومين القادمين حاسمان في تحديد مصير الحكومة القادمة والشخصية التي قد تتولى مهمة تشكيلها.

وكشفت المصادر نفسها أن الكاظمي وضع شروطا عديدة لقبول التكليف، من بينها منحه الحرية الكاملة في تأليف كابينته، والإعلان مسبقا عن استعداد القوى الرئيسية الشيعية والسنية والكردية لتمرير الحكومة الجديدة عبر البرلمان من دون معرقلات.

واستمر الزرفي في ضغوطه على الأطراف السياسية المختلفة من خلال الانتهاء من منهاجه الوزاري وتسليمه إلى مجلس النواب، ما حصّنه قانونيا باعتباره أنجز مهامه ضمن المدة الدستورية وهي 30 يوما، مطالبا رئيس مجلس النواب بتحديد موعد الجلسة للتصويت على منحه الثقة.

لكن البرلمان لم يتخذ أيّ خطوة حتى الآن، في إشارة واضحة إلى الجمود السياسي الواضح الذي يحيط بجهود الزرفي.

المصدر: العرب اللندنية

شاهد أيضاً

أسباب أزمة الطاقة في العالم

الشرق اليوم- وضّحت الأمينة العامة والمديرة التنفيذية لمجلس الطاقة العالمي، أنجيلا ويلكينسون، اليوم الأحد، أسباب …